بعد مسيرة 10 سنوات..سليم صالحي يغادر المغاربية

أعلن الإعلامي الجزائري سليم صالحي، رسميا مغادرته قناة المغاربية، كاشفا عن تأسيسه لمشروع إعلامي جديد سيرى النور قريبا. وقال صالحي في منشور على فيسبوك “نزولا عند رغبة الكثير من الإخوة والأصدقاء والأحبة والمُتابعين، والذين يسألونني يوميا عن سبب غيابي عن شاشة قناة المغاربية، أقدم هذا الإعلان” وأردف قائلا ” لأسباب خاصة وشخصية جدا، قدمتُ استقالتي من رئاسة تحرير قناة المغاربية مُنذُّ مدة طويلة، ثم ولنفس الأسباب، انسحبتُ من المشروع ومن تقديم البرامج فيها نهائيا منذ فترة”.

وأضاف ” منذ أن كُلِّفتُ بتأسيسها من طرف أصحابها نهاية عام 2011، تُعدّ قناة المغاربية من أهم التجارب الصحفية والإعلامية في حياتي” ليختم صالحي “أنا بصدد تأسيس مشروع إعلامي جديد، وقد ألتقي الجمهور الكريم قريبا إن شاء الله في برنامج جديد وعلى قناة فضائية جديدة على نفس العهد، وعلى نفس الخط الإعلامي الذي عرفني به الناس”.

للتذكير، شغل سليم صالحي منصب رئيس تحرير “قناة المغاربية” في لندن، كما يعتبر مؤسسا ومديرا عاما ومسؤول للنشر لصحيفة العالم السياسي في الجزائر بين 1994 و2000، وعضوا مؤسسا في “جمعية الناشرين الجزائريين” عام 1995.

كما عمل صحفياً ومنتجاً في “قناة خليفة نيوز” عام 2001، ثم تسلم منصب مدير تحرير القناة ذاتها عام 2004، بعدها شغل منصب معد ومقدم برامج سياسية في “قناة الحوار الفضائية” في لندن بين 2006 و2011.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *