الانتخابات المقبلة مصيرية وبناء الجزائر الجديدة يكون بمشاركة الجميع

رئيس حزب الفجر الجديد: الانتخابات المقبلة مصيرية وبناء الجزائر الجديدة يكون بمشاركة الجميع أكد رئيس حزب الفجر الجديد، الطاهر بن بعيبش، أن الانتخابات التشريعية المقررة في الـ 12 جوان المقبل، ستكون مصيرية بالنسبة للجزائر، معتبرا دعوة رئيس الجمهورية السيّد عبد المجيد تبون، لأحزاب المعارضة من أجل الحوار مهّد لدخول البلاد في مرحلة جديدة.

وأبدى رئيس حزب الفجر الجديد، الطاهر بن بعيبش تفاؤله لمستقبل العمل السياسي في الجزائر بفتح المجال أمام أحزاب المعارضة ومختلف الفعاليات داخل المجتمع للتعبير عن رأيها وموقفها من مختلف القضايا الوطنية والدولية، مشيرًا لدى نزوله ضيفًا على حصة “لقاء التلفزيون” بالقناة الإخبارية الثالثة، أمس الخميس “أحزاب من المعارضة وفعاليات من المجتمع المدني، كان لها لقاء مؤخرًا حول الوضع العام في الجزائر، وبعد وقت قصير، اتصل بنا رئيس الجمهورية واستقبلنا ولمسنا منه قابلية كبيرة للتفاعل مع رُؤيتنا لبناء جزائر جديدة”.

وفي رده على سؤال حول دور أحزاب المعارضة في مرحلة البناء والتغيير، أكد بن بعيبش، أن التجارب السابقة “أثبتت اليوم أن المعارضة في الجزائر كانت على صواب عندما كانت تُطالب بالتغيير وتكريس دولة الحق والقانون”، مضيفًا أن تحقيق هذا المسعى يستدعي تكاثف جهود الجميع سواءً تعلق الأمر بالسلطة أو الأحزاب والمواطني

ن.أما بخصوص الانتخابات التشريعية المقررة في الـ 12 جوان المقبل، شدّد رئيس حزب الفجر الجديد، على “ضرورة الحفاظ على مصداقية وشفافية هذا الموعد المصيري بالنسبة للجزائر مهما كانت نسبة المشاركة فيها”، داعيًا الأحزاب السياسية والسلطة على حدٍ سوى إلى “تبني خطاب الصراحة مع الجزائريين لمواجهة مختلف التحديات والمؤامرات التي تحاك ببلادنا “.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *